افعى البحر : احذر !!! من ثعبان البحر الأصفر

افعى البحر بالإنجليزية sea snake وهي واحدة من 60 نوع من الثعابين شديدة السمية , وترتبط بمجموعتين وهما الكوبرا Elapidae  المرتبطه بالارض الاستراليه و Laticaudinae وهي الفصيلة الفرعية من الكوبرا الاسيويه.

 وبالرغم من ان سم هذا النوع هو  الأقوى بين الثعابين جميعًا إلا أنها ليست عدوانية بالشكل الذي يروج له , بالتالي فان  سمها صغير وانيابها قصيرة.

 بالتالي , فإن افعى البحر واحدة من 55 نوع من الثعابين, إلا أنها تكاد تضاهي البقية من حيث الطول. والذي يتراوح من متر الى متر ونصف في المعدل الطبيعي بل يمكن أن يتعدى 2.7 متر ببعض الحالات.

ينشط افعى البحر بكثرة في المناطق الساحلية من المحيط الهندي وايضًا غرب المحيط الهادئ , باستثناء بعض الأنواع مثل ثعبان البحر الأصفر. والذي قل ما يمكن العثور عليه في المحيط الهندي بينما يتواجد غربي افريقيا وصولاً الى الأمريكتين.

وهناك بعض الأنواع تفضل العيش في المياه التي لا يتجاوز عمقها 30 متر , أي ما يعادل 100 قدم. وغالبًا ما  تعثر  على الطعام في قلب الشعاب المرجانية أو بين اشجار المانجروف التي تتشكل في قاع المحيط.

 

أفاعي سامة

تمتلك افعى البحر بأنواعها سم قوي ومخدر , وخاصة للغواصين من البشر. ما يؤدي أحيانًا الى آلام بالعضلات وتشنجات قوية لا يتم الإكتراث لها في اللحظات الأولى من اللدغ.

 إذ أنها تحتوي على ماده البيلة الميوغلوبينية. وتنتشر في دم الفريسة بعد ساعات قليلة من لدغتها , وقد لا يلاحظ بعض الاشخاص درجات الألم عند حدوثها ولكن غالبًا ما تُبدي أعراضها بالظهور بعد 6 ساعات. 

على سبيل المثال , يمكن ملاحظة سمها القوي على الكائنات الصغيرة مثل الأسماك أو قنديل البحر, وذلك بعدما تطرأ تغييرات طارئة على حالتها الصحية.

 

خصائص افعى البحر

تمتلك أفاعي البحر أجسام مسطحة مع ذيل قصير يساعدها كالمجداف , بالاضافة الى وجود فتحات صمّامية للأنف من أعلى الخطم , مع رئتين ممدودتين على طول الجسم.

كما أنها تملك حراشف صغيرة جدا متجاورة على عكس الكثير من جلود الأفاعي المتداخلة.

 على سبيل المثال فإن حراشفها تشبه حجارة الرصف من حيث التصفيف , بالتالى فإن البعض منها يعجز عن الزحف على اليابسة , بينما تظهر قدراتها جليّة في المياه وخلال السباحة.

فهي قادرة على تشكيل عارضة جيّدة على طول أسفل البطن , مما يضاعف مساحة السطح ويساعدها في عملية الدفع ويحدث ذلك من خلال حركة التموج الجانبي.

ولدى افعى البحر  مزايا خاصة تساعدها على عملية التنفس في الماء وذلك من خلال بشرتها , حيث يمكن لها أن تجلس في قاع المحيطات و لأكثر من 8 ساعات دون الصعود إلى السطح.

لذلك , فهي قادرة على التخلص من 90% من نفايات ثاني اكسيد الكربون و 33% من الاكسجين عن طريق الجلد.

أنواع متعددة

 عند الغوص في البحار قد يتعذر مشاهده سوى عدد قليل من افعى البحر , ولكن في الواقع يوجد حوالي 69 نوع منها.

وبحسب دراسات العلماء يتم تصنيف أفاعي البحر الى الثعابين الحقيقيه وكريتات البحر.

 وكما تشير الأبحاث , فان النوع الأول من الثعابين يقضي حياته كاملة في البحر , بينما الكريتات تعيش شتّان ما بين الاثنين , وحينئذٍ يصح لنا تسميتها بالبرمائيات.

 

ثعبان البحر الأصفر

احد انواع افاعي البحر  والذي لقي انتشارًا كبيرًا حول العالم , بينما يشار إليه بأنه يفضل البقاء جل وقته في المياه  وهو متوسط البنية في راس مختلف عن الجسم , يتميز النصف العلوي باللون الاسود او البني الداكن او إحدى درجات الالوان الغامقة.

 بينما يحتوي على لون أصفر في الأسفل والذي كان سببًا بحمله هذا اللقب , بالتالي فهو يمتلك ذيل قصيره ايضًا على شكل مجداف مع وجود بعض البقع والأشرطة الداكنة.

 ويتميز افعى البحر الأصفر بامتلاكه قشور صغيره وناعمه بشكل سداسي  مع عيون كبيره ذات قزحية سوداء.

 

عمليات الصيد

يتولى الثعبان الاصفر  عمليات الصيد من خلال نصب الكمائن للأسماك, وعادة ما يتم الصيد في المناطق البرمائية من خلال جذب الأسماك الى أماكن آمنة وتحت الحطام إلى أن تدرك وقوعها في الفخ.

وعلى سبيل المثال فإنه يقوم بضرب فمه سريعا لصيد اي سمكه تقترب لمكان الطعام وقد يتجاوز الامر ذلك عن طريق سباحته عكس اتجاه الأسماك الصغيرة حتى تدخل الى فمه.

يمكن ان تتغذى افعى البحر الصفراء على سمكه كاملة أو حتى قطع الأسماك الميتة من مخلّفات البحر, وقد يتاح له ايضًا قتل وتناول الضفادع بالرغم من انها ليست غذاءه المفضل.

بالتالي , تتصف هذه الأفاعي السامة بعمليات اللدغ العشوائي , والتي تصدر منها خلال الرضاعه لطالما تستطيع أن تأكل اي فريسه متدليه من فوقها.

فريسة سهلة

يؤخذ عن افعى البحر على أنها فريسة سهلة لأنواع أخرى من الحيوانات , حيث يمكن اصطيادها من قبل الفقمة والتي تمتلك قدرة على الغوص لأعماق قد تزيد عن 230 قدم .

 بالتالي فقد يسهل العثور على ثعابين البحر وبعض الحشائش والأسماك المفلطحة في ظل هذه الأعماق.

 

المراجع
  1. ^ sea snake reptile.
  2. ^ Yellow-bellied Sea Snake.
  3. ^Sea snake.
  4. ^الفقمة ,تصنيف مخلوقات البحار والمحيطات.

سلمى

مهتمة في الحيوانات والطبيعة وأسعى لحمايتها دائما. أحب تقديم أفضل المعلومات من المصادر المتاحة وأسعد بزيارتكم لمدونتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.