البومة البيضاء

البومة البيضاء و بالإنجليزية white owl  وتسمى أيضًا البومة الثلجية وهي طائر ابيض مميز يعيش في منطقة التندرا الواقعة في القطب الشمالي.[1] حيث يمكن العثور عليه احيانا في مناطق اخرى من أوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية.[1]

يبلغ طولها 60 سنتيمتر تقريبا مع وجود أجنحة عريضة بالإضافة إلى الرأس الدائري دون خصلات الأذن.[1] وهي تعتبر من الثدييات التي تشبه الخفافيش والأرانب حيث أنها بذلك تعيش على الأرض وفي منطقة العراء.[1]

يمكن اعتبارها من الطيور الجارحة ومن نفس عائله القطب الشمالي بالتالي تقضي أيامها في الطقس البارد والاسم العلمي لها هو  بوبو سكاندياكوس.[1] ويصل طولها إلى 60 سنتيمتر مع أجنحة عريضة لكن الإناث تمتلك أشرطة صغيرة من الأسود المخلوط في الأبيض.  واللون البني بالنسبة للذكور يصبح افتح عند تقدمهم في السن.[1]

لا يحتوي رأس البومة البيضاء على خصلات أذن بينما يغطي الريش منطقة الساقين وأصابع القدم.[1]

تبحث البومة البيضاء عن الطعام خلال فترة النهار هي تاكل مجموعة من الثدييات الصغيرة مثل الارانب والخفافيش أو الفئران والبعض من أنواع الطيور.[2] وتتصف بهدوئها لكنها عادة ما تبدي صراخًا أو صفيرًا عند تواجدها في مناطق التكاثر.[2]

 

معلومات عن البومة البيضاء

حصلت البومة البيضاء على اسمها  نظرًا إلى لونها الأبيض والذي يشبه الثلج.[3] حيث تتصف الذكور منها بدرجات عالية من الأبيض الناصع , وخاصة عند التقدم في السن.[3] على عكس الإناث التي تحمل بعض البني المرقط وألوان أخرى داكنة.[3]

يسهل العثور عليها في المناطق القطبية الشمالية وخاصة تلك الخالية من الأشجار والتي تسمى بمناطق التندرا.[3] فهي بذلك تستطيع الجلوس على مناطق فارغة تحت الأرض أو على أعمدة  قليلة الارتفاع.[3] و تكرس جل أهدافها في انتظار الفريسة بين الثلوج او حتى تحت الطبقات السميكه من النبات فهي تعمل على التقاطها اعتمادا على حدسها القوي للغاية وهو السمع.[3]

تجيد البومة البيضاء التحليق والطيران على ارتفاعات مختلفة. وبمجرد العثور على الفريسة تقترب من فوقها و تخطفها من خلال المخالب الحادة الموجودة على اقدامها.[3]

قد تنام البومة بشكل عام خلال فترات النهار وينشط تواجدها في فترات الليل لكن البومة البيضاء تختلف من تلك الناحية.[3] حيث أنها تفضل الحركة خلال النهار وخاصة عند بدء الصيف , فهي اكثر من ان تكون نشاطا في فترات الفجر والغسق.[3]

 وترتبط الإناث الذكور في علاقات مدى الحياة وعند التزاوج تقوم بناء عشها على الأرض. وخاصة عند وجود الكثير من الأطعمة المتاحة.  فهي تغامر بذلك بوضع العديد من البيض.[3]

 

البومة الهجينة

يعرف بأن البومة الثلجية تتزاوج مع أنواع أخرى من البومه في البرية وهي تشكل بذلك هجين من أنواع أخرى تم التعرف عليها  في الطبيعة.[4]

 على سبيل المثال أحد من هواة الطيور ألماني الجنسية قام بتربية ذكر البومة البيضاء  مع انثى البومة الأوراسية.[4] وبالتالي فقد نتج عنهما بومه بخصلات اذنين بارزه مع عيون برتقالية و نفس النمط تقريبا على رقط الريش.[4]

واحتفظت باللون الأسود الذي اكتسبته من صفات الأم.تشير البومة الهجينة إلى إحدى الكلمات الألمانية التي تم إطلاقها عليها قديمًا.[4]

 

 

التكاثر

تبني أعشاشها على الأرض دون أي اختباء وبالتالي يمكنها وضع من 3 الى 11 بيضة.[2] يعتمد ذلك على مصادر الطعام المتنوعة وبعض القوارض. على سبيل المثال قد تجد البومة طعامها المناسب بالقرب من مناطق التكاثر.[2]

في حال العثور على الطعام يمكن لها أن تضع المزيد من البيض وعلى مدار أيام عديدة.[2] و عند فقس البيض تتبنى الأم رعاية الصغار وبذلك تحتضن بقية البيض على أن يوفر الأب الطعام إلى الأم وصغارها.[2]

تستغرق فترة الحضانة من 6-7  أسابيع وقد تتجاوز ذلك الى أن يصبح الصغار القادرين على الطيران والتحليق في السماء.[2] يمكن أن يبقى البالغين لفترات طويلة دون أي غذاء لكي يحموا صغارهم من الجوع من خلال تأمين وجباتهم اليومية.[3]

 

 

المراجع
  1. [1]^snowy owl bird ـــــــــــــ ملخص من اخر زيارة في 27 سبتمبر 2022.
  2. [2]^ snowy owl ـــــــــــــــ ملخص من اخر زيارة في 27 سبتمبر 2022.
  3. [3]^Snowy Owl National Geographic ــــــــــــ ملخص من اخر زيارة في 27 سبتمبر 2022.
  4. [4]^Snowy owl From Wikipedia, the free encyclopedia ـــــــــــــــ ملخص من اخر زيارة في 27 سبتمبر 2022.

 

 

سلمى

مهتمة في الحيوانات والطبيعة وأسعى لحمايتها دائما. أحب تقديم أفضل المعلومات من المصادر المتاحة وأسعد بزيارتكم لمدونتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *