الدب الأبيض : السباح الماهر وقاتل الفقمات !!!

الدب الأبيض بالإنجليزية Polar bear ويطلق عليه أيضا الدب القطبي او الجليدي.[1] يمكن العثور عليه في جميع مناطق القطب الشمالي يقع تحت عائلة Ursidae التي يستخرج منها الدب الأبيض الكبير. يقطع مسافات طويلة ومساحات شاسعة من الأراضي الجليدية المنجرفة بحثًا عن الطعام. على سبيل المثال تعتبر الفقمة غذائه الأساسي.[1]

يعتبر الدب الأبيض من اكبر واقوى آكلات اللحوم على سطح الأرض , ويشترك في ذلك اللقب مع الأنواع الأخرى من فصيلته مثل الدب البني الذي يطلق عليه كودياك. [1] يتصف بمدى خطورته الكبيرة وخاصة على البشر فهي حيوانات مفترسه بكافة الأحوال.[1]

لدى الدب الابيض القطبي عنق طويل ووجه صغير ممتلئة وآذان صغيرة مدورة مع ذيل قصير.[1] ويتراوح وزن الذكر ما بين 410 إلى 720 كيلو جرام أي ما يعادل 900 الى 1600 رطل ويرتفع عن سطح الأرض ليصل طوله الى متر ونصف أو أكثر بقليل. لا يستحوذ ذيله على نسبة طوله الإجمالي حيث انه لا يتجاوز 12 سنتيمتر بأفضل الحالات.[1]

تخترق أشعة الشمس الفراء السميك الذي يمتلكه الدب الأبيض وبذلك يمتص الجلد حرارتها على الرغم من وجود طبقه عازله للدهون.[1] تحتوي الأقدام على نعل لحمايته وعزله وتسهيل حركة المسير على الجليد. ما يحول به دون الانزلاق.[1]

كما تمنحه مخالبه القوية والحادة قدرات خاصة خلال عمليات الحفر في الجليد بالإضافة إلى قتل الفريسة.[1]

 

معلومات عن الدب الأبيض

الدب الأبيض هو واحد من أكبر الدببة في العالم وهو من الحيوانات شديدة الافتراس في القطب الشمالي يطلق عليه باللاتينية Ursus maritimus (الإسم العلمي).[2] ويعتبر من الأنواع المهيبة التي تقضي معظم حياتها في المحيط أو فوقه أو حوله.[2]

تعد الاسكا موطنا لعيش الدب الابيض , حيث ان لديه القدرة على السباحة مسافة 6 أميال في الساعة فقط من خلال التجديف بواسطة الاقدام الامامية.[2] ويساعده في ذلك طبقة سميكة من دهون الجسم ومقاومة الماء البارد إذ أنها تشكل عازل قوي في وجه الظروف المحيطة.[2]

 

طعام الدب الابيض

يقضي الدب الابيض جل وقته في البحث عن الطعام فقد لا تكفيه 10 فقمات خلال السنة الواحدة.[2] حيث أن غذاءه الرئيسي افتراس الفقمة الحلقية ذات اللحية , وذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من الدهون التي تمكنه من البقاء على قيد الحياة.[2]

 

موائل مهددة بالإنقراض

يعتمد بشكل كبير على الجليد البحري أثناء السفر والصيد والتزاوج ولكن تم إدراجها ضمن قائمة الأنواع المهددة في الولايات المتحدة بحسب دراسة تم اجراؤها في شهر مايو عام 2008.[2]

وذلك بسبب فقدانها الكثير من المواد الجلدية الناتجة عن تغير المناخ.[2] على سبيل المثال , تراجع موطنهم في وقت مبكر من الربيع دون تعويض الجليد المفقود في فصول الشتاء. بالإضافة الى انجرافها للعيش بالقرب من المناطق التي يعيش فيها البشر كنوع من أنواع البقاء في الطبيعة مما يهدد حياتها وحياة البشر أيضًا. [2]

 

التكاثر

يحدث تزاوج الدب الأبيض في فترات الربيع وبالتالي قد يتاخر زرع البويضة الملقحة ثم بعد ذلك يستمر الحمل من 195 الى 265 يوم اي ما يعادل سنه تقريبا.[1] يصل أعداد الصغار من واحد الى أربعة أشبال وفي العادة يتم انجاب شبلين خلال فصل الشتاء.[1]

تتصف إناث الدب الابيض بالعدوانية والدفاعية عن صغارها , وخاصه في ظل وجود ذكور بالغين. حيث أن الأشبال بطريقة أو بأخرى قد تتعرض للموت بسبب الجوع أو القتل من قبل الذكور البالغة. بالتالي تعيش الأشبال بجوار أمهم حتى بلوغ مرحلة النضج الجنسي.[1] على سبيل المثال  تستعد الإناث للزواج في الفتره الواقعه بين 4 الى 8 سنوات والذكور  كذلك ولكن مع التأخر بالإنجاب.[1]

قلما يتعارك الذئب والدب الابيض بالرغم من وجودهما في أجواء قطبية مشتركة , لكن الدببة تفضل الصيد السهل بدلا من الوقوع بصعوبات. يتراوح عمره من 25 الى 30 عام وربما يتجاوز ذلك في حال تم أسره إلى المحميات والأماكن الخاصة.[1]

 

الدب الأبيض والصيد الجائر

يشكل البشر خطورة على حياة الدب الأبيض وذلك بسبب عملية الصيد وتدمير الحيوانات التي تسبب مشاكل بالقرب من مناطق السكن.[2] حيث من الممكن أن يتسبب بعضها بقتل الناس. بالإضافة إلى عمليات الصيد الجائر للعثور على جلودها وأوتارها ولحمها المليء بالدهون.[2]

 

 

المراجع
  1. [1]^polar bear mammal ــــــــــــ ملخص من اخر زيارة في 25 سبتمبر 2022.
  2. [2]^worldwildlife.org ــــــــــــــ ملخص من آخر زيارة في 25 سبتمبر 2022.

 

سلمى

مهتمة في الحيوانات والطبيعة وأسعى لحمايتها دائما. أحب تقديم أفضل المعلومات من المصادر المتاحة وأسعد بزيارتكم لمدونتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *