سمك البراكودا : فمها مطبق ولن تفلت منها الأسماك الصغيرة

سمك البراكودا بالانجليزيه barracuda. وهو واحد من رتبة بيرسيفورميس التي تم العثور عليها في جميع المناطق الاستوائية ذات المياه الدافئة[1].

حيث يعيش غالبيتها في المناطق الأكثر اعتدالاً , ولذلك فإنها تتميز بالسرعة والقوة إذا ما تمت مقارنتها بالغير[1]. لديها انسيابية رفيعة الشكل مع قشور صغيرة و زعنفتين ظهرية منفصلتان مع وجود فك سفلي وأسنان حادة.[1]

وبالتالي يمكن اعتبار سمك البراكودا من الأسماك المتوسطة. إذ يبلغ طول الواحد منها 1.8 متر في أفضل حالاته الصحية.[1] وتعيش البراكودا الكبيرة في المحيط الأطلسي والبحر الكاريبي وايضًا غرب المحيط الهادئ.[1]

يتم تصنيفها على أنها آكله للّحوم في الدرجة الأولى, بينما قد تأكل البوري والانشوجة والهمهمات. فهي واحدة من الأسماك الرياضية والرشيقه سريعة الحركة.[1]

وكذلك الأمر يمكن اعتبارها من أكثر الاسماك جرأة و فضولية , فهي مخيفة وخطرة حتى على البشر.[1] لا سيّما بعد أن شهد لها التاريخ العديد من الهجمات ضد السباحين والغواصين.[1]

 

معلومات عن سمك البراكودا

سمك البراكودا مفترس كبير الحجم يمتلك زعانف شعاعية محذوفه المظهر وهي السمكة الوحيدة من عائله Sphyraena. بالتالي فقد أطلق عليها قسطنطين صموئيل رافينسك ذلك الاسم.[Sphyraenidae عام 1815]

تتكاثر في مناطق استوائية وشبه استوائية حول العالم بداية من الحدود الشرقية للمحيط الأطلسي ووصولاً إلى البحر الأحمر.[2] تسكن بالقرب من الشعاب المرجانية والأعشاب البحرية.[2]

يمكن أن يعيش سمك البراكودا الكبير بين الشعاب المرجانية بالقرب من الشاطئ  ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب.[3]

على سبيل المثال فقد تعيش الأحداث مكوّنة بذلك تجمّعات صغيرة عند موائل الأعشاب وأشجار المانجروف ايضًا.[3] بينما تنتقل عند البلوغ الى بعض المناطق التي تتلقى مياه عذبة كبيرة. [3]

 

شكل سمك البركودا

تجد لونها فضي لامع مع بعض البقع السوداء يمكن ان تكون طويلة  لتصل بذلك الى مترين مثل البركودا الكبيرة.[4] وبالتالي فهي تمتلك جسم نحيل ومدبب من كلا الطرفين.[4]

 كما أن لديها رأس مسطح من الاعلى و مدبب من الأمام مع بروز الفك السفلي فهي تمتلك صفين من الأسنان الحادة.[4] ولا يمكن ان تنجو الكائنات الاخرى من فمها بسبب تركيبته المعقدة. [4]

تعتبر سباحة ماهرة , تتصف بالرشاقة والفاعلية ويمكن أن تصل سرعتها حتى 56 كم في الساعة.[4]

 

مكانته التجارية

لا يمكن الاعتبار بأنه سمك تجاري شائع في مياه القارة الشمالية , لكنّه يحظى بتقدير واهتمام كبيرين من قبل الصيادين.[2] حيث أنه من أكثر أنواع السمك مرونة واستجابة للأدوات والمعدات خلال الصيد.[2]

 على سبيل المثال يمكن التقاطه من خلال الخيوط اليدوية والقضيب والبكرة , أو الشباك الجرارة أو الخيشومية.[2]

 

أهميته كبيرة للبشر ولكن؟

كان لدى هذا الكائن دور كبير في تسمم سيجويرا من مناطق معينة من محيطها.[3] حيث تشير بعض الدراسات عن تراكم أحيائي لهذه السموم الخطيرة والتي تؤدي بإلحاق الضرر للعديد من الأسماك البحرية والاستوائية.[3]

قد تشكل البراكودا خطرًا في انتشار السم عن طريق الدينوفلاجيلات التي  تنمو بالقرب من الطحالب البحرية, وبالتالي تبتلعها الأسماك.[3] وفي حال انتشر هذا المرض لدى البشر , فإنه من الممكن أن يقود ذلك إلى وعكات معديّة أو معويّة تستمر لأيام عديدة مع الإحساس بالضعف في منطقة الذراعين والأرجل.[3]

وكذلك الأمر بالنسبة للأعراض الخارجية , حيث يتسبب بانعدام القدرة على التمييز بين الاشياء الحارة والباردة.[3]

نادرا ما تمارس البراكودا الكبيرة عمليات الهجوم ضد البشر.[3] لكنها تبدي عاداتها الفضولية في تتبع و ملاحقة الغواصين. إذ من الممكن أن يقود ذلك إلى الهجمات فيما بعد.[3]

ويتشابه فضولها مع سمكة القرش التي تبدي ملاحقة مستمرة لأي كائن غريب في مياهها.[5]

 

حوادث ومطاردة في الماء

يلقى الغواصون حوادث من  من ضربة واحدة  تبدو سريعة منها مما يلحق الأذى بأنسجتهم مثل  فقدانها أو تمزقها.[3] ومع ذلك فلم يتم تسجيل حالات كبيرة من الإصابات منذ اكتشافها .وبحسب بعض الاحصائيات فقد تبين في عام 1947 وفاة غواص منها.[3]

وتلتها أيضا حالة أخرى في ولاية كارولينا الشمالية في عام 1957.[3] وثم حاله أخرى أيضًا في عام 1960 على شواطئ فلوريدا مع اصابات وتمزقات نتيجة العض تطلبت أكثر من 31 غرزة.[3]

إلى أن تداعى ذلك اتخاذ السبل والاحتياطات من قبل الغواصين .[3]

 

 

 

المراجع
  1. [1]^barracuda fish ــــــــــــ ملخص من اخر زيارة في 20 سبتمبر 2022.
  2. [2]^Barracuda From Wikipedia, the free encyclopedia  ــــــــــــ ملخص من اخر زيارة في 20 سبتمبر 2022.
  3. [3]^DISCOVER FISHES Sphyraena barracuda ــــــــــــ  ملخص من اخر زيارة في 20 سبتمبر 2022.
  4. [4]^Meet the Barracuda Fish ـــــــــــــ ملخص من اخر زيارة في 20 سبتمبر 2022.
  5. [5]^سمك القرش : احذر!! من العبث مع هذا الحيوان  ــــــــــ ملخص من اخر تعديل ونشر في 11 سبتمبر 2022  ^ قسم مخلوقات البحار والمحيطات.

 

سلمى

مهتمة في الحيوانات والطبيعة وأسعى لحمايتها دائما. أحب تقديم أفضل المعلومات من المصادر المتاحة وأسعد بزيارتكم لمدونتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *