سمك الحدوق : مخلوق بحري نادر الوجود وباهظ الثمن

سمك الحدوق وبالانجليزيه Haddock, وهو احد الأطعمة الثمينة التي تعيش في شمال المحيط الأطلسي.[1] بالتالي تعود الى سلاله سمك القد , غالبًا ما يتم تدخينها وبيعها باسم سمك الحدوق.[1]

 يعيش سمك الحدوق في قاع البحار والمحيطات و يتغذى على اللافقاريات وبعض الاسماك الأخرى من اللحوم.[1] وعلى سبيل المثال , فهو يشبه سمك القد باربل مع وجود زعنفتان شرجيه وثلاث زعلانه خلفية.[1]

[1]

يمكن التعرف عليها من خلال خط جانبي مغلق مع بعض البقع المميزة من كل جانب.[1]

يتميز بلونه الرمادي أو البني الشاحب مع حجم يصل الى 90 سنتيمتر ووزن 11 كيلو جرام ,اي ما يعادل 24 رطل تقريبا. [1]

ويعيش في شمال غرب المحيط الأطلسي ,ويمكن العثور عليه في مناطق الجنوب مثل كيب ماي ونيوجيرسي ومضيق بل آيل.[2]

وبالتالي فهو يعيش أيضًا بالقرب من قاع المحيط بأعماق تتراوح ما بين 130 الى 450 قدم.[2]  وعمومًا فانه يقوم بتوزيع صغاره في أعماق مختلفة وضحلة للغاية.[2]

 على سبيل المثال , لقد تم الإشارة بحسب مصادر NEFSC  عملية اصطياد سمكة على عمق يزيد عن 1000 قدم.[2]

 

معلومات عن سمك الحدوق

لدي سمك الحدوق العديد من التسميات في حين يطلق عليه هوسا من قبل سكان جزر فارو.[3] يتغذى على أنواع مختلفه من القشريات والديدان والحيوانات المائية ذوات الريش.[3] بالاضافه الى الرخويات وبعض الأسماك الأخرى.[3]

يفضل سمك الحدوق العيش في المياه التي تتراوح درجات حرارتها بين 4 و 10 درجات مئوية.[3]  وبالتالي يحقق شمال المحيط الأطلسي تلك المتطلبات.

كما يمكن أن تجده في مناطق محددة حول الساحل الكندي والقاره الأمريكية الشمالية.[3] حيث يمكن العثور عليه في كيب هاتيراس وحتى نيوفاوندلاند.[3]

على سبيل المثال يوجد بكثرة في شمال شرق المحيط الأطلسي , مثل جزر فارو و إيسلندا البريطانية وبحر الشمال والنرويج والبلطيق.[3]

يعتمد الصيادين على شباك الجر الخيوط والبكرات في عمليات صيده وذلك وفقًا لإتفاقية الصيد لجزر فارو.[3]

 

عمليات التكاثر

يضع الحدوق فراخه بين شهري يناير ويونيو ويقع وقت الذروة في شهر مارس. وتبيض الانثى حوالي 850 الف بيضه إذ أن بعض الإناث تفرخ ثلاث ملايين بيضة سنويًا.[4]

 ونقلاً عن مصادر من عام 2003 فقد تباطأت معدلات نمو سمك الحدوق لدى بنك جورج في السنوات الأخيرة , لتصل إلى أدنى معدلاتها.[4]

 

سمك الحدوق مهدد بالانقراض

بحسب إحصائيات ودراسات عام 2007 من قبل منظمة IUCN في قائمة Melanogrammus. سمك الحدوق واحد الكائنات المعرضه للخطر نسبة إلى تقييمات عام 1996.[4] وذلك بسبب انخفاض عمليه التفريخ في بنك جورج منذ سنه 1978 وحتى 1993.[4]

لقد كانت النتائج تشير الى انحدار ملحوظ من 76 الف طن متري وحتى 12125 طنا  في عام 1993[4]

تبذل جمعيات البيئة والحفاظ على الكائنات جهودًا واسعة للحفاظ على بيض سمك الحدوق. حيث تم رفع معدل التفريخ ليصل إلى 41900 طن متري.(نقلاً عن Grzimek وآخرون. 2004)[4]

 

الصيد

يعتبر من المصادر التي تحتوي على قيم غذائية عالية في مياه المحيط الأطلسي [4].وبذلك فقد تم صيد أكثر من 439295 طن متري وفقًا لمنظمه الاغذيه والزراعه في عام 1987.[4]

اشتهرت المملكة المتحدة وروسيا والنرويج وايسلندا في صيد سمك الحدوق في شمال شرق المحيط الأطلسي. ولدى كندا عمليات صيد واسعة في مياهها غربي المحيط الأطلسي إلى أن تليها الولايات المتحدة في المرتبة الثالثة.(نقلاً عن Grzimek وآخرون. 2004)[4]

يمكن أن تتجاوز أحجام الحدوق إلى 1.1 متر مع وتيرة صيد منتظمة على مدار السنة.[4] من أشهرها شباك الجر الدنماركية والسفن والخيوط الطويلة وشباك الصيد.[4]

 وبحسب بعض الاحصائيات والدراسات فقد انخفض الصيد التجاري في أمريكا الشمالية لهذه الأسماك.[4] ولكنها رجعت على ما يرام في الفترة الأخيرة للحفاظ على معدلات صيد ثابتة.[4]

 

الغذاء

يعتبر من الأسماك التي تحظى بسمعة جيدة , حتى يمكن بيعها مدخنه او مجمدة او حتى طازجه وبعض الدول تقدمها معلبة.[4] وتتميز بلحم لونه ابيض صلب وقوي, لا يختلف كثيرًا عن سمك القد في طريقة الإعداد والتحضير.[4]

 يمكن اعتبارها من الأسماك التي يكثر استخدامها بشكل أساسي في صناعة البطاطس البريطانية المقلية.[4] البعض يأكلها مخبوزة والبعض يفضلها شواء او مسلوقة.[4]

 

المراجع
  1. [1]^haddock fish  ـــــــــ ملخص من آخر زيارة في 19 سبتمبر 2022.
  2. [2]^Learn about: Haddock ـــــــــــ ملخص من آخر زيارة في 19 سبتمبر 2022.
  3. [3]^Haddock Melanogrammus aeglefinus – Hýsa ـــــــــــ ملخص من آخر زيارة في 19 سبتمبر 2022.
  4. [4]^Haddock  ـــــــــــ ملخص من آخر زيارة في 19 سبتمبر 2022.

سلمى

مهتمة في الحيوانات والطبيعة وأسعى لحمايتها دائما. أحب تقديم أفضل المعلومات من المصادر المتاحة وأسعد بزيارتكم لمدونتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.