سمك السلمون

سمك السلمون أو salmo salar.  وهو واحد من الأسماك ذات الزعانف ويعتبر من ثالث أكبر عائلات السلمونية.  حيث يقع في المرتبة الثانية بعد الطائر التايمن السيبيري ويقع ايضا تحت قائمة السلمون من طراز شنو الذي يعيش في المحيط الهادئ.

 

  لا تتصف أسماك السلمون بالحجم الكبير مقارنة بأسماك التونة. حيث انها تصل الى 1 متر فقط وقد عثر على هذا النوع من الاسماك في شمال المحيط الأطلسي وايضا في البعض من الانهار التي تصب فيه مياهها.

 

و بعض انواع السلمون تتصف بالشذوذ. حيث انها  تفقس بيضها في الأنهار. ثم تنتقل الى البحر خلال عمليات النمو والنضج. ويعود البالغون خلال الموسم إلى مجاري الأنهار مرة أخرى.

 

سمك السلمون واحد من الأطعمة الغنية التي يتناولها البشر في شتى أنحاء العالم. إذ تتميز بالدهون المفيدة بالتالي تقلل من الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة وأمراض القلب والدورة الدموية.

بالاضافة الى طعمها المحبب واللذيذ بالنسبة للكثيرين. حيث ان هذا النوع من الاسماك  يتوافر على نطاق واسع في الأسواق.

 

 نذكر لكم في هذا المقال العديد من فوائد سمك السلمون. والذي يعتبر من أسهل الأطعمة التي يمكن اضافتها الى مائدة العشاء.

 

سمك السلمون

تختلف القيمة الغذائية التي ستحصل عليها عند تناول سمك السلمون. حيث أن بعض الأصناف على سبيل المثال تحتوي على دهون وسعرات بشكل أكثر من غيرها. وربما السلمون البري يحتوي على نسبة عالية من البروتين.

يعيش سمك السلمون في اكبر محيطين في العالم وفي الأنهار التي تصب فيها. ويوجد في المحيط الأطلسي نوع واحد فقط وهو السلمون الأطلسي. بينما هناك أنواع أخرى تتواجد في بعض الأنهار وفي المحيط الهادئ.

 

السلمون الأطلسي

يطلق عليها السلمون الايرلندي  وهي من فصيلة السلمون الأطلسي. بالتالي تقضي فترة حياتها في الأنهار قبل ان تهاجر الى البحر من جديد ليستمر في دورة نموّه.

 فما تلبث الا وتعود هذه الاسماك إلى أنهارها الاصليه  و تفقس بيضها هناك.  ويطلق على هذا النوع من سمك السلمون بــ Androgynous.

 

دورة حياته

من أبرز سمات سمك السلمون هو حجم بيضته الصغيرة.  والتي في الغالب لا تتجاوز حجم حبة البازلاء.  حيث يتم اخفاؤها من قبل الأب والأم بعيدًا. وفي المناطق الرخوة في داخل الانهار الدافئة والنظيفه ذات المياه العذبة.

فهي غالبا ما تصب مياهها بمنطقة شمال المحيط الأطلسي. وبالرغم من الصعاب التي تواجه الآباء عند وضع هذه البيضة. الا انهم يعودون الى تلك المياه العذبة لإكمال حياتهم قبل ظهور أجيال جديدة .

 على سبيل المثال ينقطع كل من الذكور والإناث عن تناول الأغذية. وذلك في استجابة منهم لتطور الغدد التناسلية وتحفيزها  للتكاثر بدلا من هدرها على الطعام.

 

تكاثر سمك السلمون

غالبا ما تبدأ هجرة البالغين من سمك السلمون في فصل الشتاء.  بالتالي يبحثون عن موطئ مناسب قبل حدوث عملية التفريخ والتكاثر.

 ويتطلب منهم ذلك التواجد في منابع المياه الدافئة ذات الطينة النظيفة.فهي تفضل وجود طبقة سفلية مناسبة من الطين والحصى المؤكسد جيدا.

 

 بالتالي تحدث عملية التفريخ في أوقات محددة من السنة. وعلى سبيل المثال , تحفر الانثى منطقه من الحصى لإيداع بيضها في فترات نوفمبر وحتى يناير وتباشر عملية الحفر من خلال ذيلها.

 

 يترك الذكر  أو اكثر من ذكر البيض المتساقط لكي يحدث التخصيب. ومن ثم تقوم الانثى بتغطية ذلك البيض بالحصى ويصل بذلك الى عمق عدة سنتيمترات فيظهر شكله على هيئة عش في قاع النهر.

 

ظروف المياه والأنهار

 يتم تأمين  مستقر البيض بعيدا عن الحطام الذي من الممكن أن تحدثه الفيضانات الغزيرة.

على سبيل المثال قد يتعرض البيض الى الهجوم من خلال الثعابين. وهناك نوع من اخطر الثعابين في الأنهار والبحار يدعى انجيلا أو ربما طيور الغاق التي تشكل تهديد قوي للبيوض.

 

لا ننسى أن مقدار البيض التي يتم وضعها من قبل سمك السلمون. يتأثر ويعتمد بشكل كبير على درجة حرارة الماء. وكما ذكرنا فإن حجمها يشبه حبة البازلاء.

على سبيل المثال يمكن ملاحظة عملية التطوير التي تجري على البيض. وذلك من خلال استهلاك أكياس الصفار التي تحتوي على الطعام.

يسهل ملاحظة أعداد البيض التي تم إيداعها في اللون الاحمر. وذلك من خلال أحجام الإناث التي يزيد وزنها عن 10 كيلو جرام.

 بالتالي تضع 15 ألف بيضة لكل منها . وغالبا ما تتأثر البيوض في درجات الحرارة المنخفضة.

حيث أن نهر بوريش في الساحل الغربي لايرلندا فقد أعداد كبيرة من بيض سمك السلمون في عام 1970. وكانت قيمها منخفضة جدًا لا تتجاوز ثلاثة في المئة من إجمالي البيوض التي تم وضعها.

 

أنواع أخرى

 ينتشر البعض من سمك السلمون في المحيط الهادئ. ومنها خمسة أنواع هي : Chinook ، co ho ، chum ، sockeye.بينما البعض الآخر ماسوا ماجو وهما موجودان فقط في آسيا ويوجد ايضا نوع واحد من سمك السلمون الأطلسي.

ويعتبر النوع Chinook / King من أكبر أنواع سمك السلمون حتى يصل طوله على الاقل الى 58 بوصة أي ما يقارب واحد ونصف متر, ويصل وزنه في أفضل حالاته الصحية إلى 57 كيلوغرام.

بينما الوردي يعتبر هو الاصغر من هذه المقاييس يصل طوله إلى 30 بوصة فقط و خمسة و نصف كيلوغرام من الوزن.

كما ان هناك انواع اخرى و نادرة في المحيط الهادئ مثل سرد الثروات وهو احدى أسماك السلمون الذي يتميز برأسه الصلب, و لكنه يستمر في عيشه دون موت حتى بعد التزاوج ووضع البيض. بالتالي تم جمعها مع أنواع أخرى من اسماك عديدة باسم ثروات المحيط الهادئ

 

إلى أين يسافر السلمون؟

لا توجد هناك معلومات واضحة عن أماكن عيش محددة وثابتة للسلمون. ولكنه يسافر من مجرى موطنه إلى شتى المحيطات وقد تتجاوز مسافات السفر الى مئات الأميال خاصة عندما يتعلق الأمر بالبحث عن الغذاء.

وما ان يصل الى مناطق التغذية, يستقر ويعيش فيها مكونا سربه الكبير في أنحاء واسعة من الماء.

 

موت السلمون عند التفريخ

عندما يبحث سمك السلمون عن التزاوج فإنه يقبل على تغيير لونه لكي يجذب رفيقه عند عملية التبويض. وهذا النوع من السلمون يتركز وجوده في المحيط الهادئ بالتالي يتخذ من أقصى قدراته وسيلة للعودة  لصنع البيض و حفر العش.

بالتالي يتوقف معظمهم عن الاكل الطعام وبعد وضع البيض يموت في نفس المحيط و تتغذى عليه الحيوانات الأخرى. لكن لا ينصح بتناولها من قبل البشر بعد أن تتحلل وتموت.

ويتميز سلمون المحيط الهادي بأنه لا يموت حتى بعد عمليات التزاوج. على سبيل المثال , يمكن للبالغين منهم تكرار عمليات التكاثر والتفريخ لسنوات عدة.

 

 

 

المراجع
  1. ^.Salmon Nutrition and Health Benefits.
  2. ^Salmon Life Cycle.
  3. ^ How many species of salmon are there and how large can they get.
  4. ^How far do salmon travel?
  5. ^Why do salmon change color and die after they spawn?

 

 

 

 

سلمى

مهتمة في الحيوانات والطبيعة وأسعى لحمايتها دائما. أحب تقديم أفضل المعلومات من المصادر المتاحة وأسعد بزيارتكم لمدونتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *