سمك المحار

سمك المحار و بالانجليزيه oyster fish  وهو نوع من الغذاء الأساسي للبشر والأنواع الاخرى من الكائنات.[1] اذ انها موطن غذائي  للعديد من الاسماك مثل سرطان البحر وبعض المخلوقات الاخرى. وبالتالي فهي تتغذى عن طريق ترشيح المياه.[1]

 لقد تم العثور عليها بالقرب من الشعاب المرجانيه الكبيره , في حين أنها اضطررت للبقاء على أنها فصيلة مرتبطة بها.[1]

ولكن قلما ما يمكن العثور عليها الآن , وذلك بسبب انتشار بعض الأمراض وعمليات الإفراط في الحصاد بالإضافه إلى بعض الموائل مع سوء تروية المياه.[1]

وغالبا ما يوجد سمك المحار في الموائل قليلة الملوحة , حيث ان لها اشكال غير منتظمة والبعض منها شديد التكلس.[1]

تنتمي فصيلة المحار  إلى شعبة Mollusca , وتعتبر إحدى الحيوانات التي تتغذى على الطحالب واجزاء الطعام الاخرى.[1] وذلك من خلال شفط الأطعمة إلى الخياشيم وبالتالي فهي قادره على انتاج لؤلؤه واحده خلال حياتها.[1]

تتكاثر من خلال عمليات التبويض الدافئه وهي من الحيوانات المخنثه , والقادرة على تغيير جنسها تمامًا مثل سمك الهامور. [2]الذي يقوم بفقس إناثا ثم يغير جنسه بسبب قلة الذكور. [2]

 

أنواع سمك المحار

لدى هذه الأسماك أكثر من 150 صنف يتم المتاجره بخمس انواع فقط في امريكا الشماليه.[4] بالرغم من أن لكل نوع خصائص فريده والتي تتفاوت في نكهته الخاصة الا ان لكل منطقه ظروفها المختلفه في تكوين مذاقه.[4]

 

محار المحيط الهادئ – CRASSOSTREA GIGAS

يشار اليها  بأنها من أكثر أنواع المحار شيوعًا في المحيط الهادئ ولكنها ليست محلية , ما يعني إمكانية العثور عليها في المناطق الأخرى مثل آسيا وبقية أطراف من المحيط الهادئ.[4]

على سبيل المثال فقد تم نشره عبر تقنية الاستزراع دعوة لكثير من الدول للمحافظة عليه في مياهها وبذلك يصبح من أكثر أنواع كائنات الزراعة في العالم.[4]

وبالتالي فإن لدى المحيط الهادئ اصداف منه تكون على شكل حواف منتفخة بشكلها الطبيعي اذا ماتم تقليبها.[4]

تتراوح الوان الصدفة منه ما بين الرمادي والاخضر الى الألوان الأكثر زهاء مثل الأرجواني أو الذهبي كما أن لديه مجموعه واسعة من النكهات مع استشعار طعم السكر ببعض الأجزاء عند تناوله.[4]

 

محار أوماموتو – كراسوستريا سيكاما

احد الانواع المستوردة من اسيا ويسمى Kumamoto.[4] وفي عام 1947 وفي اليابان على وجه التحديد تم استيراد كميات ضخمة منه إلى ولاية واشنطن على أنه بديل سمك المحار في المحيط الهادئ.[4]

ولأنه يعتبر من أكثر كائنات المحار شهرة وطلبًا في الولايات المتحدة. فقد تمت زراعته في مياه المحيط الهادئ والاطلسي وبكميات هائلة[4] لدواع الحفاظ على التنوع الغذائي , وخاصه ان هذا النوع من الكائنات يستغرق وقت طويل أثناء النمو.[4]

 

 

حقائق عن سمك المحار

لدى المحار العديد من الوظائف والمزايا الرائعة التي يملكها نظرًا لطبيعته البيولوجية ومنها :

  • يستطيع المحار تصفية ما يزيد عن 1.3 جالون من الماء في الساعة الواحدة.[1]
  • يتغذى البشر على سمك المحار منذ آلاف السنين.[1]
  • تمتلك عيون كثيرة في جميع أنحاء جسمها.[1] وغالبا ما يتم استخدامها في الهروب من الحيوانات المفترسة.[1]
  • تختبئ في قوقعتها حينما تشعر بالخطر .[1]

بالاضافه الى أنها تؤكل مطبوخة او نيئة [3]. كما تعتبر من اشهر الاطعمه والاكلات البحريه التي منها محار اللؤلؤ. حيث أنّ تركيبته لديها دور كبير في حصاد أدوات الزخرفه بسبب قشرته الشفافه.[3]

 

فوائده

يتميز سمك المحار بالفوائد الغنيه وذلك بسبب احتواءه على مخزون ضخم من الفيتامينات والمعادن المركبه الاساسية.[5] حيث أن تناوله يعزز من كميات البروتين في الدم و فيتامين د والزنك والحديد والنحاس.[5]

 كما أنه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ج والفسفور والنياسين وأيضا الريبوفلافين. [5]ولك أن تتخيل أهمية كافة المعادن والعناصر الغذائيه الرئيسية التي ستحصل عليها عند تناولك هذه الاجزاء الصغيرة من الاطعمة.[5]

 

 

المراجع
  1. [1]^Eastern Oyster ـــــــــ مقتبسات آخر تعديل ونشر في 16 سبتمبر 2022.
  2. [2]^سمك الهامور ـــــــــ مقتبسات آخر تعديل ونشر في 11 سبتمبر 2022  ـــــــ تصنيف مخلوقات البحار والمحيطات.
  3. [3]^Oyster From Wikipedia, the free encyclopedia ــــــــ مقتبسات آخر تعديل ونشر في 16 سبتمبر 2022.
  4. [4]^TYPES OF OYSTERS ـــــــ مقتبسات آخر تعديل ونشر في 16 سبتمبر 2022.
  5. [5]^ Oyster Nutrition by GourmetFoodStore.com ـــــــــــ مقتبسات آخر تعديل ونشر في 16 سبتمبر 2022.

سلمى

مهتمة في الحيوانات والطبيعة وأسعى لحمايتها دائما. أحب تقديم أفضل المعلومات من المصادر المتاحة وأسعد بزيارتكم لمدونتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.