قنديل البحر : أجمل 4 أنواع من اللافقاريات البحرية

قنديل البحر أو بالإنجليزية jellyfish  وهي أحد اللافقاريات التي تعود مع مجموعه أخرى , مثل الشعاب المرجانية وشقائق النعمان إلى الكائنات المجوفة وأطلق عليها اليونانيين اسم نبات القراص.

ولدى قنديل البحر خلايا لاذعة تساعدها على قتل فريستها , فهي إحدى أشكال الدفاع الخاصة بها. وذلك لأنها تمتلك كبسولة مع خيوط ملفوفة تلتصق بالفريسة عند خروجها مع حقن السم.

يمكن اعتبار قنديل البحر من الحيوانات التي تعيش في المحيطات والمياه الاستوائية , حتى أنها تجيد العيش في المياه القطبية.

وبالتالي فهي تعمل على دفع نفسها من خلال مظلتها مشكّلة بذلك حركات إيقاعيّة , لكنها غالبًا ما تخضع لإتجاه التيارات البحرية.

معلومات عن قنديل البحر

هناك بعض الأساطير تشير بان قنديل البحر  يعود الى ملايين السنين أي ما قبل الديناصورات , حيث أن أماكن وجوده الحالية كانت نتيجة انجرافات مائية وتيارات حدثت منذ الازل.

ولا يعتبر قنديل البحر من الأسماك بل هو من فصيله اللافقاريات او الحيوانات التي لا تمتلك عمود فقري ويمكن العثور عليه في نواحي بيئيه مختلفة من العالم على سبيل المثال هو يتكيف بالعيش في المياه الباردة و حتى الدافئه منها.

ويستخدم قنديل البحر سلاحه في شل حركة الفريسة قبل قتلها إذ ان مخالبه تخترق جلود الحيوانات الصغيره ومن ثم يتم تناولها عبر الجرس , وهو فوهة في فمه يتم من خلالها تناول الطعام و طرح الفضلات.

 تتميز حركاتها في رش الماء من أجراسها وبذلك تتحقق عملية الدفع والحركة. ولديها ايضا ما يسمى اللوامس أو المخالب وهي أجسام كيسية تتركز بداخلها الأشواك والسموم.

 

تركيبة قنديل البحر

تمتلك تركيبه معقده وذلك بسبب أن اجسامها تحتوي على 95% من المياه , ما يعني القدرة على التموه بشكل دائم مع اظهار العديد من التناظرات الشعاعية , مثل المظلة والذراعين حول الفم وايضا اللوامس اللاسعة.

وتحدث عمليات الهضم في جسدها عن طريق تجويف داخلي يحتوي على فتحة واحدة , وهي بمثابة الفم والشرج معًا.

 

بعض أنواعه

يمكن الإشارة إلى قناديل البحر عمومًا بأنها من عالم آخر , فهي تتصف بحركات واشكال جميلة للغاية , وخاصة عندما تدفع نفسها بلطف في المحيطات. إلا أنها من الكائنات الخطيرة , وذلك بسبب السم الذي يرفع من شأن الحذر منها.

تتكون من أجسام وأحجام مختلفة وعلى سبيل المثال , تعتبر الأنواع الساحلية من قنديل البحر الأصغر حجمًا من تلك الموجودة في أعماق البحار حتى أن بعضها يفوق حجمه الحيتان الزرقاء , فهي حقًا مثيرة للاهتمام وتستدعي عمليات البحث والدراسة.

 

أسد ماني Lion’s Mane

ويسمى أيضا عرف الاسد وهو من أكبر أنواع قنديل البحر , إذ تصل بعض العينات منه الى حجم الحوت الأزرق إذا ما تمت المقارنة به. فهو لديه مخالب طويلة تتجاوز 34 متر أي ما يعادل 112 قدم بالاضافة إلى جرس يتجاوز قطره 7 اقدام.

 غالبًا ما يمكن العثور على هذا النوع في المحيطات وعلى وجه التحديد في القطب الشمالي والمحيط الهادئ.

على سبيل المثال , تستطيع تمييزه عن غيره من القناديل من خلال اضاءته الحيوية والبراقة مع ملايين الخلايا اللاذعة التي تحيط بمخالبه.

ولدى عرف الأسد سم مؤلم جدا , خاصة إذا ما تم العثور عليه في المياه الباردة ولذلك فإن العديد منها يفتقر الى التفاعل مع البشر.

 

قنديل البحر المقلوب Upside-Down Jellyfish

يختلف هذا النوع من القناديل من خلال  السير بعكس معظمها بالتالي فإن اجراسها تلامس الأرض عند الجلوس بينما يتم تسليط مجساته للأعلى لكي تساعدها في صيد الفريسة والتقاط الأطعمة.

يمتلك هذا القنديل آليات دفاع وصيد تجعل منه حيوان فريد وذلك عن طريق إطلاق مخاط مليء بالديدان التي تسهل عملية الصيد وإبعاد الحيوانات المفترسة لكنه لا يمتلك سم قوي  إذا ما تمت مقارنته بالقناديل الاخرى.

لكن لا يقع فريسة المخاط الذي يطلقه سوى البعض من الأسماك الصغيرة التي تتبع شباكه.

 

قنديل البحر القمر Moon Jellyfish

وهو من أكثر أنواع القناديل شيوعا ويمكن البحث عنه في المياه الساحلية لجميع البحار والمحيطات باستثناء القطب المتجمد الشمالي.

 يمتلك قنديل البحر القمري انصاف دوائر متميزة ويمكنك ملاحظتها على اجراسها ,حيث تعمل كأنما أنسجة تناسلية بالتالي ,فان لدغته ليست قوية بالنسبة للانواع الاخرى فهي لا تخترق جلد الإنسان أثناء لمسها.

وغالبًا ما يمتلك قنديل القمر ضوء حيوي بألوان بريقة , إذ يمكن ملاحظة توهجه بوضوح وخاصة عند الإصطدام في الظلام بالتالي يعتبر أحد أكثر الأنواع شيوعًا التي يأكلها الناس.

 

دبور البحر Sea Wasp

يمكن العثور على دبور البحر في مياه استراليا الساحلية بل حتى في جنوب شرق آسيا حيث يطلق عليه اسم قنديل البحر كوبوزوان مع جرس يصل الى 20 سنتيمتر  ومخالب تتجاوز 10 أقدام.

ويعتبر من أكثر القناديل سمّية وخاصة عند تفاعل مكوناتها في جسم الفريسة سريعًا , بالتالي فإن ملامسة المجسات يمكن أن تحدث ألم فوري مع فشل في القلب ما يؤدي الى قتلها ببضع دقائق.

لكن لا يمكن لسمّه أن يردع الحيوانات المفترسة , حيث يعتبر دبور البحر مصدر غذائي شائع للسلاحف الجلدية وايضًا الكائنات الكبيرة الأخرى.

 

مخلوقات تهدد قنديل البحر

على الرغم من أن قنديل البحر ينتشر بكثرة إلا أن بعض المخلوقات تمتلك القدرة على تسميمه وقتله بالرغم من مقاومته بأسلحة المخاط.

 وبالتالي  فإن لدى افعى البحر سم قوي ومخدر يمكن أن يحدث انهيار عصبي قوي للعديد من اللافقاريات وعلى رأسهم قنديل البحر ما يؤدي بظهور تغيرات فورية على جسم الفريسة. 

 

المراجع
  1. ^ About Jellyfish.
  2. ^ 15 Different Types Of Jellyfish You Need To Know: Chart And Pictures.
  3. ^ Jellyfish.
  4. ^ مقتبس من افاعي سامة , افعى البحر , تصنيف مخلوقات البحار والمحيطات.

سلمى

مهتمة في الحيوانات والطبيعة وأسعى لحمايتها دائما. أحب تقديم أفضل المعلومات من المصادر المتاحة وأسعد بزيارتكم لمدونتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.